حياتنا لوحة فنية: ألوانها القول، أشكالها العمل ، إطارها العمر، رسامها نحن، فإذا أنقضت حياتنا ، إكتملت اللوحه، وعلى قدر روعتها تكون قيمتها

Advertisements

 

 

 

احترت وش أكتب لإنسانه عزيتها على كل الناس
والدنيا بدينها ضاع الكلام وضاع الشعر وابياته...
أدري لوبعت لخاطرها عيني ماوفيتها ...
سكنت خفوقي وتربعت فيه وياليتها تدري إني من بين الناس حبيتها