الفرق بين زواج المسيار و الزواج التقليدي الشرعي المعلن

Advertisements

 

 

 

الفرق بين زواج المسيار و الزواج الشرعي المعلن
هناك شبه إجماع بين علماء أهل السنة و الجماعة على أن زواج المسيار حلال و بالتالي مواقع زواج المسيار حلال هي أيضا
لكن هناك شروط لصحة الزواج كما يؤكد المشايخ في الدول العربية منذ ظهور هذا النوع من الزواج و أبرزهم العلامة الشيخ القرضاوي و الشيخ عبد العزيز ابن باز
و من أهم تلك الشروط الواجب توافرها في زواج المسيار ليكون حلالا
أن يتم برضا الطرفين
و وجود الولي
و وجود الشهود
و لكن الفرق بين زواج المسيار و الزواج التقليدي هو أنه في حالة المسيار تتنازل الزوجة برضاها عن بعض حقوقها الشرعية
مثل الحق في الحصول على مسكن و الحق في النفقة و الحق في المبيت مع الزوج و غيرها من الحقوق التي كفلها الإسلام للمرأة
و رصد الباحثون في الشؤون الاجتماعية في عدة دول عربية أن تفشي ظاهرة زواج المسيار و خاصة عبر مواقع زواج المسيار ورائها عدة أسباب أهمها
زيادة تكاليف الزواج التقليدي في مقابل زواج المسيار
و أيضا ارتفاع عدد العوانس و المطلقات اللاتي يردن الستر و العفة
و كذلك اقبال الرجال على تعدد الزواجات مع رفض زوجاتهم و اضطرار الرجال للزواج سرا
و هو ما يجعل زواج المسيار حلا مناسبا
لكل تلك الحالات و هو ما يجعل البحث عن موقع زواج مسيار له سمعة طيبة
و هناك حالات قد يسافر الرجل خارج بلده لعدة سنوات و يكون الحل هو اللجوء لزواج المسيار عبر الانترنت
مواقع الزواج عبر الانترنت كثيرة و متعددة و معظمها يمتلئ بطلبات زواج مسيار و لكن يوجد بعض الأمور التي يجب أن تراعى في زواج المسيار منها
أن يراعى الأطفال الذين سيخرجون للنور بعد تلك العلاقة و أن يلقوا تربية و تعليم و اهتمام من الوالدين
و كذلك أن تكون العلاقة بهدف الاستمرار و ليس مجرد تجربة و تنتهي لأن العلاقات الزوجية بذلك تخرج من كونها زواج مسيار إلى زواج متعة

Advertisements